التخطي إلى المحتوى

دولة الكويت تقوم بتطبيق قانون البصمة الوراثية DNA لإثبات نسب احد ابناء الأسرة الحاكمة‎

دولة الكويت تقوم بتطبيق قانون البصمة الوراثية DNA  لإثبات نسب احد ابناء الأسرة الحاكمة‎

997109930961-661x328[1]

شبكة الوان الاخبارية_ لقد احالت اليوم الوزارة الداخلية الكويتية أحد ابناء الاسرة الحاكمة الي البصمة الوراثية لكي يتم التأكد من نسب مولوده بفحص (DNA).

وكان اللواء الشيخ مازن الجراح وهو الوكيل المساعد لشؤون الجوازات في وزراة الداخلية الكويتية، يتحدث في إحدى الجمعات عن قانون جديد من نوعه وهو عن البصمة الوراثية(DNA) الذي أقرته حكومة الكويت في وقت سابق من هذا العام.

وأضاف مازن الجراح أنه لا يمكن أبدا في الوقت الحالي تسجيل اي مولود في ملف الجنسية إذا مرت على ولادته في دولة الكويت ستة شهور ، أو ولد في خارج الكويت حتى تم أخذ منه فحص ال (DNA).

وأوضح الوكيل في بيان رسمي له اليوم “لقد تم احالت أحد أبناء الأسرة لل(DNA) لأن مولوده قد مضت على ولادته أكثر من 6 أشهر وتقدم مؤخرا لإضافته على ملف الجنسية الكويتية وهذا غير قانوني  ولم يتم الكشف الي هذه اللحظة عن اسم هذا الشخص المنتمي لأبناء الاسرة الحاكمة لآل الصباح .

ولقد الزم قانون البصمة الوراثية DNA في دولة الكويت على تطبيقه حديثا، حتى لا يواجهوا المقيمين  عقوبات قاسية .

ونص قانون البصمة الوراثية على معاقبة كل من يرفض عمل البصمة الوراثية، دون عذر مقنع والعقوبة تترتب في السجن سنة واحدة فقط وغرامات مالية بما يقارب عشرة آلاف دينار كويتي أو إحداهما، والسجن 7 سنوات لمن يثوم بتزوير العينات.

وصرحت الوزارة الكويتية بان هذه البصمة الوراثية لها هدف واحد وهي لانشاء  قاعدة بيانات لدواعي امنية وليس لها علاقة بالأنساب .

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *