التخطي إلى المحتوى

اغلبية سكان دولة الإمارات ضد حظر مواقع التواصل الاجتماعي

اغلبية سكان دولة الإمارات ضد حظر مواقع التواصل الاجتماعي

RcsiZl1452537030

شبكة الوان الاخبارية_ لقد كشفت ادارة مراكز التنمية الأسرية والتي تتبع المجلس الأعلى لشؤون الأسرة في الشارقة عن قيامها بتنظيم الملتقى الأسري رقم 15 بعنوان “أمن وطني أمن أسرتي”، والذي سيكون لمدة يومين في 20 و 21 من  شهر يناير الجاري في الشارقة.

وكشفت ادارة مراكز التنمية الأسرية بتنظيم ملتقى أسري في 25  شهر يناير الجاري وحتى 8 شهر فبراير المقبل في المنطقتين الشرقية والوسطى، بحضور ما يقارب الفان أسرة.

حيث يستهدف هذا الملتقى الأسري بكافة شرائحها من اباء وامهات وابناء( المختصون من المؤسسات والهيئات في القطاع الحكومي والخاص، والممثلون في السلطات التشريعية والتنفيذية.)

وأوضحت رئيس إدارة مراكز التنمية الأسرية ورئيس اللجنة العليا للملتقى موضي الشامسي بأن اغلبية المراكز تعمل على تنظيم حملات توعية لنحو ثمان الاف طالب في الإمارة سنويا نظرا للمخاطر في استخدام وسائل التواصل الاجتماعي وعدم نشر اي من الشائعات والتأثر بها.

من جهة اخرى لقد صرحت المدير التنفيذي لإدارة مراكز التنمية الأسرية  نائب رئيس اللجنة العليا للملتقى خولة الملا الحرص الشديد من قبل إدارة مراكز التنمية للاسرة على تنظيم هذا الملتقى لكي تضع يدها على أهم القضايا التي تلامس الأسرة بشكل خاص  وتؤثر تأثيرا كبيرا ايجابي او سلبي على استقرارها وتماسكها.
وحول الوسائل التي ساهمت في نشر أفكار وتوجهات سلبية كاستغلال الكثيرين لمواقع التواصل الاجتماعي لأغراض غير التي أُنشأت لأجلها وهذا هو الشيء الموجود الان للاسف، حيث قالت الشحي إن أغلب الباحثين أجابوا بالإيجاب ( 75 % )، وبالنفي ( 25 % ) .

ومن ناحية اللجوء للحظر المؤقت لمثل (الشبكات الاجتماعية ) كما في الصين وتركيا فقد أوضح أغلب الباحثين المعارضة لحظر الشبكات الاجتماعية ( 78% )، فيما جاءت نسبة ( 22% ) لتؤيد الحظر  للمحافظة على أمن المجتمعات وسلامة الافراد ككل.

فصرحت الشحي ان يجب علينا تعزيز القدوة وتحمل الاباء في الاسرة مسؤولية الحفاظ على الأبناء ومتابعتهم بشكل غير متقطع وتشجيع الشباب على تنمية المواهب والهويات من خلال دخولهم في الأندية الرياضية او الثقافية حسب الميول الشخصي واهمية مراقبة مواقع التواصل الاجتماعي بشكل كبير جدا وباستمرار .

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *