التخطي إلى المحتوى

أوامر ملكية جديدة يترقبها الوافدون.. فما هي حقيقتها؟

أوامر ملكية جديدة يترقبها الوافدون.. فما هي حقيقتها؟

%d8%a7%d9%84%d9%85%d9%84%d9%83-%d8%b3%d9%84%d9%85%d8%a7%d9%86-1-666x3001

تشهد مواقع التواصل الاجتماعي في السعودية، اليوم الاثنين، تفاعلاً لافتاً مع أوامر ملكية جديدة لم تصدر بشكل رسمي لحد الآن رغم التأكيدات والثقة التي يتحدث بها عدد من السعوديين في تدويناتهم حول صدور تلك الأوامر.

وعلى موقع “تويتر” الأكثر استخداماً في السعودية، يجد الوسم “#قرارات_ملكيه” تفاعلاً متواصلاً منذ فجر اليوم الاثنين وحتى ساعة إعداد هذا التقرير، وسط تأكيدات بأن الأوامر الملكية ستصدر اليوم.

ويتزامن الحديث عن صدور أوامر ملكية جديدة مع اجتماع مجلس الوزراء السعودي الذي يرأسه الملك سلمان بن عبدالعزيز كل يوم إثنين، وتصدر عنه كثير من القرارات الهامة التي تمس حياة السعوديين.

وتستند أحدث توقعات بصدور أوامر ملكية جديدة إلى موجة غضب وانتقاد واسعة اجتاحت مواقع التواصل الاجتماعي منذ يوم الأربعاء الماضي، عقب تصريحات مسؤولين بارزين بينهم وزيران تضمنت إشارات سلبية لمستقبل المملكة الاقتصادي.

ويقول مغردون سعوديون على موقع “تويتر” إن الأوامر الملكية الجديدة ستعفي عدداً من الوزراء الذين فشلت وزاراتهم في حل أزمات اقتصادية داخلية، بينها الإسكان والمالية والعمل والتخطيط والاتصالات.

ولا يوجد أي تأكيد رسمي لصدور أوامر ملكية جديدة لحد الآن، وسبق أن أصدر العاهل السعودي الملك سلمان بن عبدالعزيز أوامر ملكية  دون انتظار اجتماع مجلس الوزراء الأسبوعي كل يوم اثنين.

وتطالب نخب ثقافية واقتصادية، وإعلاميون وكتاب ورجال دين، بتغيير وزاري عقب تصريحات سلبية حكومية توقعت إفلاس المملكة الغنية بالنفط في غضون ثلاث سنوات وقالت إن الموظف السعودي يعمل ساعة واحدة فقط يومياً في اتهام صريح بالكسل.

المصدر: وكالات

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *