التخطي إلى المحتوى

بعد تطبيق الرسوم على الوافدين والمرافقين .. ما مصير استقدام العمالة للمملكة !!!

بعد تطبيق الرسوم على الوافدين والمرافقين .. ما مصير استقدام العمالة للمملكة !!!

أعلن مختصون في الموارد البشرية بالمملكة عن ضرورة تقنين استقدام العمالة الأجنبية، وذلك من أجل استيعاب عدد كبير من السعوديين في وظائف القطاع الخاص ولخفض معدلات البطالة، موضحين أن الرسوم على الوافدين والمرافقين سوف ترفع تكلفة العمالة الواقدة وتقلل كثيراً من نسب الاستقدام إلا في حالات خاصة وملحة.

 

حيث توقع مختصون أن تسهم الرسوم على الوافدين والمرافقين بشكل كبير في خفض معدلات البطالة وسط المواطنين من 12 إلى 9% وذلك مع حلول 2020، مؤكدين على أهمية اتخاذ مجموعة من الإجراءات الصارمة من أجل إجبار أصحاب العمل تفضيل العمالة الوطنية على الوافدة.

 

فقد أكد المختصون بأن مشكلة البطالة بالمملكة العربية السعودية تختلف كثيراً عما تشهده بقية دول العالم الأخرى وذلك لأن هناك كثير من فرص العمل مشغولة بوافدين، مبينين بإنه في حالة تقنين عمليات استقدام العمالة الأجنبية والقيام بالعديد من الإصلاحات الأخرى مثل تخفيض ساعات العمل وتطوير أنظمة الحماية الاجتماعية بالإافة إلى وضع حد أدني للأجور، فإن ذلك سوف يزيد من فرص حصول المواطنين على وظائف مناسبة لم وبالتالع تراجع معدلات البطالة.

 

ويذكر أن، المملكة العربية السعودية بدأت بالفعل في تحصيل الرسوم من المقيمين مع بداية شهر يوليو الحالي، حيث يتم سداد تلك الرسوم عند القيام بتجديد هوية مقيم أو إصدار تأشيرة خروج وعودة، والرسوم المقدرة شهرياً على كل مرافق  أو تابع لمقيم بالمملكة هي 100 ريال.

ويشار إلى أن تلك الرسوم تزداد تدريجيا كل عام في نفس الموعد بواقع 100 ريال لتضاعف القيمة  في يوليو 2018 وتصبح 200 ريال شهريا، وتظل في منحى الزيادة ، حتى تصل الرسوم في يوليو 2020 إلى 400 ريال في الشهر.

المصدر : وكالات

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *