التخطي إلى المحتوى

مجلس الوزراء السعودي يزف هذه البشرى السارة للعمالة الوافدة بعد موافقته على هذا القرار المفرح

مجلس الوزراء السعودي يزف هذه البشرى السارة للعمالة الوافدة بعد موافقته على هذا القرار المفرح

خلال اجتماعه الأسبوعي، وافق مجلس الوزراء السعودي برئاسة الأمير محمد بن سلمان نائب خادم الحرمين الشريفين ولي العهد السعودي على أن تتحمل المملكة العربية السعودية ألف ريال من رسوم تأشيرة الدخول للعمالة الموسمية أثناء موسم الحج.

 

 

ويذكر أن كشفت وزارة الحج والعمرة بالمملكة في وقت سابق بصدور قرار  بعدم الحج للعمالة الموسمية (العمال والسائقين) ممن يتم استقدامهم للعمل أثناء موسم الحج، مشيرة بإنهم يأتوا للعمل فقط وليس للحج ويندرجوا تحت مسمى عمالة موسمية، وسيتم فرض عقوبات على الشركات المخالفة في حالة عدم تنفيذ عمالها لهذا القرار.

 

وتجدر الإشارة أن صرح اللواء سليمان اليحيى مدير الإدارة العامة للجوازات اليوم عن إمكانية إصدار تصاريح مؤقتة تمكن المقيمين المرتبطين بمصالح في منطقة مكة المكرمة مثل العمل وغيره الدخول إليها خلال موسم الحج.

 

وتابع اليحيى بأن إدارة الجوازات تقدم كافة أشكال التعاون لأي مقيم في المملكة وتقدر ظروفه الخاصه كما إنها تساعده في تحقيق مصالحة بحيث لا تتعارض مع الأنظمة.

 

وأعلن مدير الإدارة العامة للجوازات أن الفئات التي يحق لها الاستثناء والحصول على التصاريح وهم المقيمون بمكة غير الصادرة إقامتهم من جوازتها والمرتبطون بوالديهم الساكنين في مكة المكرمة، بالإضافة إلى المرتبطون بأعمال مؤقتة بمكة أثناء موسم الحج، المراجعون للمستشفيات والمراكز الصحية، والذين يرغبون في قضاء إجازاتهم مع ذويهم بمكة وأيضاً الراغبون في الالتقاء بأقاربهم القادمين إلى الحج.

المصدر : وكالات

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *